طفلة تطالب بتجميد جثتها بعد موتها بالسرطان كي تعود للحياة

طالبت طفلة بريطانية في 14 من العمر مريضة بالسرطان بعدم دفنها وتجميد جثتها "كي تعود للحياة مجددا".

ووفقا لموقع صحيفة يديعوت أحرونوت، فإن الحادثة النادرة التي لم تحدث في المحاكم البريطانية من ذي قبل، فإن قاضي المحكمة العليا بيتر جاكسون لم يجد خيارا أمامه بعد ما قرأ ما كتبته الطفلة إلا الموافقة على طلبها، حيث كتبت الطفلة البريطانية "أنا عمري 14 عاما فقط، لا أريد أن أموت، ولكنني أدرك تماما أنني سأموت، أريد أن أعيش، وأن أعيش أكثر، ويمكن في يوم من الأيام أن يجدو علاجا للسرطان الذي أصابني، عندها يمكنهم إيقاظي، إن تجميدي يعطي الفرصة لعلاجي بعد إيقاظي، حتى لو كان ذلك بعد 100 عام".

وأشار الموقع إلى أن الطفلة توفيت الشهر الماضي وجرى تجميدها في المكان المخصص لذلك تحت درجة حرارة سالب 196، وقد منعت المحكمة البريطانية نشر أي تفاصيل عن القضية وعن الطفلة وقت تداول القضية منذ شهرين.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق