رئيس منظمة "البسيج" الإيرانية يحدد موعد سقوط أمريكا

قال رئيس منظمة تعبئة المستضعفين "البسيج" الإيرانية العميد محمد رضا نقدي، الأحد، إن الولايات المتحدة تعيش أزمة كبيرة وانفصالا ثقافيا.

ويقدم نقدي نفسه على أنه خبير في الشؤون الأمريكية، ويؤكد أنه  أمضى 15 عاما يدرس الطبيعة الأمريكية، مؤكدا أن دراساته في سياق أبحاثه الجامعية كانت تقوم على الأرقام والأعداد التي استقاها من مصادر أمريكية.

وأضاف نقدي في تصريحات لوكالة أنباء فارس الإيرانية أن النظام الذي يدير أمريكا خلف الكواليس، يعتقد بأن الولايات المتحدة ستسقط في العام 2035 "ولكن هذا التحليل متفائل؛ لأن هذا الحدث سيقع في وقت أسرع بكثير"، وفق رؤية نقدي.

وحسب نقدي، فإن الواقع الأمريكي يعيش أزمة كبيرة وانفصالا ثقافيا؛ حيث إن الأمريكيين في بعض المناطق لا يبدون استعدادا للتحدث باللغة الإنجليزية.

مضيفا أن "الأمريكيين اليوم ثاروا على جميع مبادئهم الأساسية، وما الاحتجاجات التي يشهدها الشارع الأمريكي عقب الانتخابات التي حسمتها أصوات الشعب، إلا دليل على التناقض الذي يعصف بالمجتمع الأمريكي الذي يهدد بقاء هذا النظام".

ووصف العميد نقدي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بأنه "يجسد حقيقة المجتمع الأمريكي من الناحية الأخلاقية والثقافية والأدبية".

يذكر أن منظمة البسيج أدت دورا رئيسيا في قمع المظاهرات الشعبية العارمة التي اجتاحت مدنا إيرانية كبرى عام 2009؛ احتجاجا على ما وصفته بتزوير الانتخابات لصالح الرئيس أحمدي نجاد.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق