الاحتلال الإسرائيلي يزيل أضرحة في أقدم مقابر القدس (شاهد)

أزالت سلطات الاحتلال، الثلاثاء، قبورا في مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، بذريعة أنها أقيمت على أرض مصادرة تابعة لما تسمى "سلطة الطبيعة".

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا فيديويا يظهر لحظة تعرض القبور للهدم على يد طواقم ما تسمى "سلطة الطبيعة الإسرائيلية".

وتعد مقبرة باب الرحمة من أقدم المقابر الإسلامية في القدس، ويعود تاريخها إلى 1400 سنة، وتحتوي المقبرة على العديد من أضرحة الصحابة، وأبرزهم عبادة بن الصامت وشداد بن أوس.

وضمت المقبرة أضرحة لعدد من المجاهدين الذين شاركوا في فتح بيت المقدس، أثناء الفتحين العمري والأيوبي.



شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق