اخر الاخبار
Loading...
اخر الأخبار
مواضيع أخرى ذات مشاهدات عالية

تنظيم الدولة يدمر "التترابيلون" وواجهة المسرح الروماني بتدمر

دمر تنظيم الدولة الإسلامية آثارا جديدة في مدينة تدمر الأثرية في محافظة حمص في شرق سوريا، وفق ما قال مدير عام الآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم اليوم الجمعة.

ونقلت فرانس برس عن عبد الكريم قوله: "دمر تنظيم الدولة الإسلامية كما تلقينا من أخبار منذ عشرة أيام التترابيلون الأثري، وهو عبارة عن 16 عمودا". 

وأضاف: "كما أظهرت صور أقمار اصطناعية حصلنا عليها أمس من جامعة بوسطن أضرارا لحقت في واجهة المسرح الروماني". 


وأوضح عبد الكريم أن "التترابيلون عبارة عن 16 عمودا أثريا، بينها واحد أصلي و15 آخرين تمت إعادة إعمارهم وتتضمن أجزاء من تلك الأصلية".

واستولى تنظيم الدولة الإسلامية في 11 كانون الأول/ديسمبر مجددا على مدينة تدمر الثرية، وذلك بعد أكثر من ستة أشهر على سيطرة  النظام السوري وطرد تنظيم الدولة منها.


وكان التنظيم استولى المرة الأولى على تدمر في أيار/مايو العام 2015، وارتكب طوال فترة سيطرته عليها أعمالا وحشية، من بينها قطع رأس مدير الآثار في المدينة خالد الأسعد (82 عاما). كما دمر آثارا عدة، بينها معبدا بعل شمسين وبل.

وارتكب التنظيم أيضا وقتها عملية إعدام جماعية لـ25 جنديا من قوات النظام على المسرح الروماني.

وأعرب عبد الكريم عن خوفه من المستقبل طالما بقي تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة. وصرح: "قلنا منذ اليوم الأول إن هناك سيناريو مرعبا ينتظرنا"، مضيفا "عشنا الرعب في المرحلة الأولى، ولم أتوقع أن تحتل المدينة مرة ثانية".

وأضاف: "معركة تدمر ثقافية وليست سياسية.. لا أفهم كيف قبل المجتمع الدولي والأطراف المعنية بالأزمة السورية أن تسقط تدمر".

وبعد سيطرة النظام السوري على تدمر، عمدت مديرية الآثار إلى إخراج كل ما تبقى من آثار حتى المتضررة منها من متحف المدينة.

وأكد عبد الكريم أن "الجزء الأكبر من الآثار المتضررة أو غير المتضررة تم نقلها إلى دمشق".
اقرا المزيد

"رسيفر مهرب" بقصر السبسي ! (شاهد)



ضجّت صفحات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة بالتعليقات المختلفة على صورتين ظهر فيهما الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بإحدى غرف قصر قرطاج، وهو يتابع المقابلة التي جمعت، مساء الخميس، بين منتخبي تونس والجزائر ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 بالغابون.

وبدا قايد السبسي (90 سنة) في الصورتين اللتين نشرتهما الصفحة الرسمية للأخير في "فيسبوك"، مرتديا ملابس غير رسمية وحذاء رياضيا يحمل علامة "نايك" أمام شاشة تلفاز تحتها جهاز استقبال القنوات الفضائية "ريسيفر".

وانتقد الإعلامي المعروف سمير الوافي فريق الاتصال بمؤسسة رئاسة الجمهورية الذي اعتبره "لم ينتبه للتفاصيل التي يمكن أن تفلت من ذكاء المشهد.. ويلتقطها ذكاء المشاهد"، وفق تعبيره.

عقلية تونسية
وأضاف الوافي بمنشوره في "فيسبوك": "ذلك الريسبتور الصغير الأسود (جهاز الريسيفر) في هامش الصورة تحت التلفزة التي أمام الرئيس وضوؤه أزرق.. وهو جهاز قرصنة.. من نوع star sat 2000 HD.. ومصدره التهريب الذي دمر اقتصادنا الوطني ونريد مقاومته... فإذا برئيسنا أول من يستفيد منه في قصر الرئاسة".

وتابع: "رغم أن ميزانيته أكثر من 100 مليار يعني لن يقلقه دفع اشتراك وشراء ريسبتور أصلي (ريسيفر) ... واحترام القانون...! لكنها عقلية تونسية لم تستثن الرئيس... الذي من المفروض أنه قدوة ومثال لشعبه...خاصة في احترام القانون بتفاصيله..."، كما قال.

وواصل بقوله: "بصراحة حتى السبادري (الحذاء الرياضي) النايك مشكوك في أصله وفصله... ويبدو أنه مقلد وليس أصليا...وإذا كان رب البيت بالطبل ضاربا...فلا تلومن الصغار إذا رقصوا...!".

أنقذوا تونس
وعلّقت أحلام تايلور على الصورتين: "نعرفوك شعبي ومتواضع امشي شوف الزواولة (الفقراء) في الأكواخ في الطقس هذا جواعة عراية في 2017 مزالو يستعملو الطبعة (الطين) كي يسقفو ديارهم والحيوط بالزنك يمشيو لبيت الراحة يلزمهم تاكسي حمدلله جينا 12 مليون تونسي موش كيما مصر ارفق بشعبك كان جات الدنيا دنيا رانا اعز بلاد مافيهاش حد ماكلتو الميزيرية (الفقر المدقع)".

وكتب رفيق تونسي: "أنقذوا تونس من نداء تونس البلاد خربت والعباد قتلها البرد والجوع والفقر والبطالة وسيادتك لاهي (منشغل) في الكورة".

فيما علّق محمد نعيم رحيمي: "Récepteur star sat 2000 hayper HD يعني سيادة الرئيس ما عندكش حق اشتراك في البيين سبورت وإلا تمثل علينا".

وعلّق محمد أنور الفراتي: "فبحيث (عبارة يرددها قايد السبسي دائما) 2017 هي سنة إقلاع التجارة الموازية".

شعبك مات
كما كتبت هندة همامي: "الدّنيا ليكم والآخرة لجدودكم"، بينما كتب سفيان تونسي: "يا رئيس شعبك مات من الشر اهبط وشوف الهم الي عايشين فيه".

وناشد قاسم حدادي في تعليق على صفحته بـ"فيسبوك" قايد السبسي بقوله: "يا بجبوج إيجا (تعال) سلكهالي (أنقذني) في دار مرتي جزايرية عاملالي حرب في الدار".

وقالت مرام بن عمر: "بجبوج تفرج صحة ليك انت عندك البين سبور والزواولة ليهم ربي".

كما لاقت الصورتان إعجابا من آخرين، حيث كتبت لمياء لمياء: "وحدك في الوهره (الأناقة) يا بجبوج ربي يخليك لتونس ولينا وتحيا تونس"، فيما علّقت نادين الهرابي: "ربي يطول في عمرك يا بجبوج يا معلم".

كما كتب محمد بن وناس: "السبسي يشاهد المباراة من قناة يوروسبورت وجهاز بث ستار سات يتم بيعه حتى في المركبات التجارية مثل تونس سيتي (جيان)".

بجبوج
ودافع هرابي الحسن عن قايد السبسي بقوله: "أظنه استعمل جهاز البيين بجانب الجهاز الأسود".

وقالت صابرين وايس: "ربي يفضّلك يا سي الباجي.. اما لواه (لماذا) شاري bein وتربح في قطر الفلوس.. قتلي راني عطيتك ستريمين بلاش".

وكتب هشام بوزقرو: "ربي يعطيك الصحة والعافية، يعليك على من يعاديك يا بجبوج وتحيا تونس".

وعلّق سفيان ظريف: "بجبوج محلاه سبادريك! (حذاؤك) مبروك علينا الانتصار"، فيما علّق إيران الصافي بـ"أحلى بجبوج".

واستهجن صلاح الرقيق بعض التعليقات بقوله: "عيب التعليقات الزايدة"، بينما عبر سيف سيف عن إعجابه بالحذاء الرياضي بقوله: "أوو عاد على السبادري NIKE".

كما عاب البعض على سمير الوافي تعليقه على صورتي قايد السبسي، حيث كتب عمر الميداني: "يا سمير ما لقيت ما تعلق إلا على أمور تافهة، يستاهل دخلك للقصر".

وقال عماد بن عثمان: "إنسان تافه (في إشارة إلى الوافي) يحكي التفاهات كان تلهيت (اهتممت) بما هو أهم خير".

وقال محمد عمارة: "يا سمير راك (إنك) تحكي على رئيس دولة"، بينما علّق سلطان سليمان بقوله: "المهرج سمير الوافي يتحدث بالفارغ.. هل هذا التافه يتصور اللي الرئيس يؤثث في القصر؟".
 
 
                    
اقرا المزيد

ليفني تعرض صورة لقائها مع تركي الفيصل في دافوس

عرضت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيفي ليفني، بعد عصر اليوم على حسابها الشخصي في "تويتر" صورة لها مع مدير المخابرات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل.

ونوّهت ليفني في تغريدتها إلى أنها والفيصل شاركا في لقاء جمع أيضا وزير خارجية الأردن ورئيس بنك الاستثمار الفلسطيني.

يشار إلى أن الفيصل التقى العديد من المسؤولين الإسرائيليين، من بينهم مدير المخابرات العسكرية الأسبق عاموس يادلين، ومستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الجنرال يعكوف عامي درور، ووكيل وزارة الخاجية دوري غولد.


اقرا المزيد

عاجل بوست